اضغط هنا لمشاهدة اخر المشاركات الجديدة بالمنتدى


التغريدات والاهداءات


منتديات عمري

المرأه الرومانسيه و اتيكيت المرأه الاتيكيت و كيف تعامل الفتاه الرجل وتكون رومانسيه ورقيقه في كلامها مشيتها, اتيكيت التعامل مع الزوج و نصائح هامة للمرأه الرومنسية و الزوجه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 17-06-2013, 09:57 AM   #1

أسرة عمري

 رقم العضوية : 30598
 تاريخ التسجيل : 15 - 2 - 2012
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الجنس : انثى
 الدوله : السعودية
 المشاركات : 1,051
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 194
 عددالنقاط : 820
 تقييم المستوى : المهـــا is a splendid one to beholdالمهـــا is a splendid one to beholdالمهـــا is a splendid one to beholdالمهـــا is a splendid one to beholdالمهـــا is a splendid one to beholdالمهـــا is a splendid one to beholdالمهـــا is a splendid one to behold

المهـــا غير متواجد حالياً

Nclinada °•°•°» الاستقــرار في العــلاقـات الأسـريــة «°•°•°


°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° gamr15.com-80278d3b0


عوامل استقرار العلاقات في الأسرة

إذا كانت العلاقات في الأسرة مبنية على أسس سليمة ويعيش أفرادها في جو من الاستقرار والوئام ،
فإنها ستكون مدرسة تخرج العظماء من الرجال ،
وهناك عوامل تعتبر أساسية لبناء العلاقات في الأسرة ،
خاصة بين الزوجين وهي ركائز أساسية نستشف من خلالها الوسائل والأساليب للبناء الأفضل في العلاقات ،
وبها يستطيع الزوجان تفادي المشاكل التي قد تحصل بينهما .




°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° dfgdg.gif

الأخلاق بين الزوجين

تشكّل الأخلاق حجر الزاوية في إدامة التماسك والألفة بين أفراد الاُسرة
كمجتمع صغير وبينها وبين المجتمع الكبير ، ومن هنا جاء في موعظة
النبي صلى الله عليه وآله وسلم للإمام علي عليه السلام :
« ... يا عليّ ، أحسن خُلقك مع أهلك وجيرانك ومن تعاشر وتصاحبُ من الناس ،
تُكتب عند الله في الدّرجات العُلى . »

وفي جهة اُخرى فان سوء الخلق يغرس في محيط العائلة بذور الخلاف ،
وينتج النفرة من البيت ، ويولّد الملل للأهل ، يقول أمير المؤمنين عليه السلام :
« سوء الخلق يوحش القريب ويُنفر البعيد »
ويقول أيضاً في خطبته المعروفة بـ « الوسيلة » : « ومن ضاق خُلقه ملّه أهله » .
والملاحظ في ضوء النصوص الدينية أنها تركز على أربع خصال أخلاقية لها مدخلية كبرى في توثيق وإدامة الحياة الزوجية .


°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° dfgdg.gif


شخصية القائـــد

إذا أردت أن تعرف العلاقات داخل الأسرة فانظر إلى رب الأسرة ، ما هي علاقته بزوجته ؟
وما مدى قوة شخصيته ؟ وكيف يتعامل مع أفراد أسرته ؟ .
يقول الله سبحانه وتعالى : « الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم » .

كل سفينة بحاجة إلى ربان ، وربان سفينة الأسرة هو الزوج ، فيجب أن يعطي أحقية القيادة ،
ويجب أن يكون ذو شخصية قوية قادراً على ادارة شؤون الأسرة ،
وعلاقاته بكل أفراد الأسرة متينة وقوية ، وتكون كلمته مسموعة ،
أما إذا كان الأب ضعيف الشخصية بلا ارادة فلا تتوحد الآراء ولا الحلول ،
ومن ثم تتشابك الأيدي لفرض الرأي الأقوى ، وتنتهي العلاقات بانفصال بين الزوج والزوجة .

فما أكثر ما قرأنا وسمعنا أن الزوجة تطلب الطلاق وعذرها أن الزوج ليس له شخصية في الأسرة .



°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° dfgdg.gif


التفـاهـــم والمشاركـــة

كل أسرة معرضة أن تجابه المشاكل والصعاب سواءا على صعيد العلاقة بين الزوجين
أو على صعيد علاقة الأسرة بالمحيط الخارجي ، ومن المشاكل التي ارتفع معدلها بين الزوجين
هو وجود الفروقات والتباين ( الشكلي ) بينهما ، والاسلام دعا إلى نبذ هذه الفروقات السطحية
والفهم الواعي والمسؤول لكل منهما الآخر
« ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض للرجال نصيب مما اكتسبوا وللنساء نصيب
مما اكتسبن واسألوا الله من فضله ان الله بكل شيء عليم » .

قال الامام الصادق :
« إن المرء يحتاج في منزله وعياله إلى ثلاث خلال يتكلفها وان لم يكن في طبعه ذلك معاشرة جميلة ، وسعة بتقدير ، وغيرة بتحصن » .

فاذا عاش كل منهما ظروف الآخر وتفاعل مع حالته النفسية أمكن له أن يتعامل معه
على أساس من التقدير لتلك الظروف ، والتباين والفرق الشخصي ،
ولو عرف أن هناك حياة مرتبطة بحياة لها ظروف تختلف عن ظروف حياته ،
وأن هذا الانسان يعيش معه أجواءاً فكرية وعاطفية لا تتفق بالضرورة مع الأجواء الفكرية
والعاطفية التي كونت شخصيته ، فان ذلك يجسد التفاهم على أحسن صورة ،
ويبعدهما عن الانانيات الذاتية التي تحطم العلاقة الزوجية
عندما يحاول أحدهما استغلال الفروقات كوسيلة للقمع والضغط .

ثم إن الحياة الزوجية مد وجزر من سعادة وشقاء وفرحة ورخاء ونشوة ورخاء وتعب وراحة ،
والزوجين يشاركان بعضهما البعض في تحمل أعباء الحياة عن رضى النفس ورغبة ،
ولا يمكن أن يقال للمساعدة التي يقدمها أحد منهما للآخر بالمنة والترفع ،
لأن هذه المساعدة تحطم العلاقات الزوجية ولا تبنيها .

استيقظ احد العلماء يوم من الأيام ، فوجد زوجته كانت ولا تزال راقدة على الفراش ،
وقد أصيبت بمرض البرص في كل جسمها فتصور حالة الزوجة حين تكتشف
بعد لحظات أن جمالها قد انتهى ، ولكي لا يحول البيت الزوجي إلى جحيم لا يجرح قلب زوجته ،
أدعى قبل أن تكتشف الزوجة ما أصابها أنه أصيب بالعمى ، وحينما اكتشفت الزوجة
ما أصيبت به خلال الليل أخفت ذلك عن زوجها اعتقاداً منها أنه قد أصيب بالعمى ،
وهكذا عاش الزوجان في سعادة وصفاء ، بفعل اغماض الزوج ـ بهذه الطريقة ـ عما أصاب زوجته .

فاذا قام الزوج بمساعدة الزوجة في عمل ما يجب ألا يمن عليها في هذه الخدمة ،
أو أن الزوجة تحاول أن تعكر صفو وهدوء الأسرة بالمنة الدائمة ،
وكذلك عندما يحدث خلاف بسيط بينهما فلا يحاول كل منهما
تقديم التنازلات المتبادلة من قبل الطرفين حتى يصفى الجو بينهما .

قال امير المؤمنين : « جهاد المرأة أن تصبر على ما ترى من أذى زوجها وغيرته » .

وعن الامام الكاظم : « جهاد المرأة حسن التبعل » .



°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° dfgdg.gif


الرفق واللين في المعاملة

قال صلى الله عليه وسلم : « الرفق نصف المعيشة » .
من الحديث السابق نرى أن الاسلام يدعو للرفق وحسن المعاملة .

يقول الرسول عليه الصلاة و السلام :
« ألا أخبركم بشر نسائكم قالوا : بلى يا رسول الله . قال : من شر نسائكم الذليلة في أهلها العزيزة في بعلها » .

وعن أمير المؤمنين أنه قال :
« لكل دين خلق وخلق الايمان الرفق ».

فالمعاملة الشديدة العنيفة والحدة في التصرفات من طرف الزوج أو الزوجة يسبب فساد العلاقة بينهما .

قال الامام زين العابدين :
« وأما حق الزوجة فان تعلم أن الله عز وجل جعلها لك سكنا وأنسا فتعلم أن ذلك نعمة من الله
عليك فتكرمها وترفق بها ، وان كان حقك عليها أوجب فان لها عليك أن ترحمها » .



°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° dfgdg.gif



الكلمـــة الطيبـــة

« ولا تنابزوا بالألقاب » كانت دائماً وسيلة لتهذيب النفس وتذويب الفوارق والبغضاء ،
والمسلم لا يتنابز بالألقاب ، فالسب والشتم واللسان البذيء أمور غير مقبولة من المسلم أينما كان ،
فكيف به وهو بذيء الكلام مع زوجته وأسرته ، فهي من أسوأ الصفات ،
لقد فصل أحد القضاة في أربعين ألف قضية خلاف زوجي ،
وبعدها قال هذه الجملة ( إنك لتجد التوافه ـ دائما ـ في قرارة كل شقاء زوجي ) فاغفال الزوجة لعبارة ( مع السلامة )
مثلاً تقولها لزوجها وهي تلوح بيديها أثناء انصرافه إلى عمله في الصباح ،
أمر تافه ، ولكنه كثيرا ما يؤدي إلى الطلاق .

ولقد دعانا النبي عليه الصلاة و السلام : لاستعمال الكلمة الطيبة في علاقاتنا داخل الأسرة ،
وقال صلى الله عليه وسلم :
« خير الرجال من أمتي الذين لا يطاولون على أهليهم ويحنون عليهم ولا يظلمونهم »

قال عليه أفضل الصلاة و السلام : « إن الرفق لم يوضع على شيء الا زانه ولا نزع من شيء إلا شانه » .




°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° dfgdg.gif


المـودة و الرحمــة

كي لا يتحول الزواج إلى علاقة مادية بحتة يؤكد الله بالآية الكريمة على السكن « لتسكنوا اليها »
والمودة والرحمة كطابع يطبع الحياة الزوجية في مفهوم الاسلام
« وجعل بينكم مودة ورحمة » حيث تنطلق العلاقة من مبدأ انساني رحب يشعر
فيه كل طرف أنه مشدود إلى الآخر برباط المودة والرحمة .

قال رجل للنبي صلى الله عليه وسلم : أحب أن يرحمني ربي .

قال : « ارحم نفسك ، وارحم خلق الله يرحمك الله » .

إن الحب المتبادل هو أساس التعامل في الحياة الأسرية ،
وهذا الحب المتبادل تقوية لرباط الزوجية وتدعيم لكيان الأسرة ،
لأنه يبعد الزوجين عن الكراهية وحب النفس وسوء الظن والغيرة المفرطة .


°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° dfgdg.gif


المعـــاملة الحســـنة

العلاقات في الأسرة بين الزوجين قامت لكي تستمر مدى الحياة ،
فهي ليست علاقة مؤقتة ليوم أو يومين ، بل انه اتصال مدى العمر،
وفي مسيرة الحياة الصعبة يحتاج الانسان إلى رفيق حياة يؤنسه ، ويسكن اليه ، ويشترك معه ،
ويؤازره في مصائبه ، ولاستمرار هذه العلاقات يجب أن تكون المعاملة بين الطرفين بالحسنى ،
ووفق الأخلاق الاسلامية الحميدة يقول الله سبحانه وتعالى :

« ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة إن في ذلك لآيات لقوم يتفكرون » .

قال علي رضي الله عنه :

« بحسن العشرة تدوم الوصلة » .
« بحسن العشرة تدوم المودة » .
« بحسن العشرة تستديم المودة » .
« بحسن العشرة تأنس الرفاق » .


°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° dfgdg.gif


معرفــة الحقــوق والواجبـــات

إن التمسك بالحقوق والواجبات يجلب الخير لأفراد الأسرة ،
فبالحقوق والواجبات يعرف كل من الزوج والزوجة مسؤوليتهما تجاه الآخر ،
وبهذه الحقوق يستتب النظام داخل الأسرة ، فلا يحق لأحد أن يتصرف حسب أهوائه
ويغرق الأسرة في بحر من المزاجية ، حيث ان اتباع الحقوق يساعد على الاستقرار والامان داخل الاسرة .

وتتضح معالم التعامل ضمن اطار من الواجبات والحقوق ،

وأخيراً يساعد على إيجاد العدالة في الأسرة ، فكل فرد يعلم حدوده ويحاول ألا يتجاوز هذه الحدود .


°•°•°» الاستقــرار العــلاقـات الأسـريــة «°•°•° gamr15.com-ac7b16390


ركن الأســرة

°•°•°» hghsjrJJvhv td hguJJghrJhj hgHsJvdJJm «°•°•°









من مواضيعي
0 } آلـفـن ,, في إدارة الخـلافـــات الزوجيـــة..!!!
0 || آلــرجــل آلــذي لا تنســـاهـ آلمــرأة ...!!
0 || آلــوعـي بآلحقــوق آلـزوجيـــة ...؟؟!!
0 °·.¸.•°» فـــن الإتيـكـيت «°·.¸.•°
0 ঔღঔ الأنــوثـــة فــن ঔღঔ
0 «•¸•» المــرأة أجمـــل عيــوب الحيـــاة «•¸•»
0 ¤!||!¤ مصـآرحـآت زوجيـــة ¤!||!¤
0 ][ مـن ثمــرات آلــزواج ...!!! ][
0 }}.. الاتفـاقيـــة بين الـزوجيــن ..{{
0 °•°•°» الاستقــرار في العــلاقـات الأسـريــة «°•°•°
0 حـركـآت دلــع و رومـآنسيـة للمتـزوجيــن ღ
0 || الرجولة في نظر المرأة ..!!
0 ღ ღ دعهــــآ تعـشـق دنيـــآك ღ ღ
0 - شهر رمضان شهر المغفرة والعتق من النار
0 - اسهل طريقه لذكر الله !
0 - [.. وَتَوَكَّـلْ عَلَى اللهِ ..]
0 - دعاء طيب تستفح به يومك ~
0 - دعاء يغنيك عن الذكر ليل ونهار *
0 - بطاقات تلوّنت احرفها باذكار ~
0 - تواقيع متحركة للحرم المكي و للكعبة *


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 30-07-2013, 01:35 PM   #2

 رقم العضوية : 50536
 تاريخ التسجيل : 29 - 7 - 2013
 الحالة الاجتماعية : عازب
 الجنس : انثى
 الدوله : غير محدد
 المشاركات : 304
عدد الاعجابات التي تلقيتها : 14
 عددالنقاط : 50
 تقييم المستوى : ماسه will become famous soon enough

ماسه غير متواجد حالياً

افتراضي رد: °•°•°» الاستقــرار في العــلاقـات الأسـريــة «°•°•°

يسلمووو ذووووق رفيع
لك الشكر
...................







من مواضيعي


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

مواضيع جديدة في قسم المرأه الرومانسيه و اتيكيت المرأه

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


 

تفضلو بزيارة مواقعنا الصديقة من هنا

 


شرح طلب كلمة المرور من هنا


الساعة الآن 10:11 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر المنتدى